دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تمكين المرأة

  • مشروع منظمة العمل الدولية/الأونكتاد حول "تنظيم المرأة للمشاريع": وجهات نظر أفريقية

  • يشكل "تنظيم المرأة للمشاريع" جزءًا من مشروع منظمة العمل الدولية/الأونكتاد، الذي تموله الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (Sida)". ويهدف هذا المشروع إلى التنسيق بين الأبحاث والتحليلات، وإعداد البرامج التدريبية وتنظيم ورش العمل، وتوظيف إدارة المعرفة ورفع مستوى التوعية لتطوير البيئة السياسية بهدف تنمية تنظيم المرأة للمشاريع ومشاركتها في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. بالإضافة إلى ذلك، يسعى هذا المشروع إلى إدخال بُعد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دليل منهجية منظمة العمل الدولية لتقييم بيئة تنمية تنظيم المرأة للمشاريع (WED).
    يعرض هذا الفيديو وجهات النظر المختلفة لمجموعة من سيدات الأعمال حول الدور الذي تلعبه تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في نجاحهن في مجالات عديدة مثل: وسائل الإعلام وإدارة الأعمال وعلاقات العملاء.

  • تدرس شبكة WISE بأمريكا مستقبل القيادة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

  • تُعد (مشاركة المرأة خبرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات) والمعروفة باسم WISE شبكة تكرس جهودها لتقدّم النساء الموهوبات والمحترفات وتنميتهن وتمكينهن من استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بجامعة ولاية فلوريدا. ولذلك، تعمل WISE على توفير فرص التدريب التكنولوجي للمرأة من أجل تطورها وظيفيًا وتواصلها مع الآخرين وتوليها القيادة من خلال عقد الشراكات مع المهنيات في المجتمع التكنولوجي المحلي. ويمكن تحقيق ذلك من خلال إنشاء حلقة وصل بين طالبات كلية College of Information والسيدات العاملات المتميزات في مجال الأعمال محليًا لزيادة عدد السيدات المتخصصات في تكنولوجيا المعلومات/تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ولتأهيلهن للحصول على وظائف مباشرةً بعد التسجيل.
    وفيما يتعلق بذلك، يعرض هذا الفيديو رؤى ثلاث سيدات قائدات حول كيفية تفعيل القيادة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. لقد أكدّن على أهمية الإبداع والابتكار، وتعزيز مفهوم "القدوة" على "القيادة"، وإدراك العوامل المؤثرة في الأفراد والعمل على تحقيقها. بالإضافة إلى ذلك، لقد أوضحن سمة تخطيط الرؤى والاستراتيجيات ودمج المزيد من الإناث في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

  • برنامج iSTEP (الخبرات التقنية المبتكرة للطلاب) وتمكين المرأة في بنسلفانيا

  • يُعد (الخبرات التقنية المبتكرة للطلاب) والمعروفة باسم iSTEP برنامج شراكة متميز مقدّم لطلاب جامعة كارنيجي ميلون في بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية. ويهدف هذا البرنامج إلى إجراء مشروعات بحثية تكنولوجية في الدول النامية. وتدور رؤية iSTEP حول: تخريج طلاب متفوقين - خاصة الطالبات -يساهموا في تصميم أعمال مبتكرة، وتشجيع الفتيات الشابات والنساء على الإيمان بقدراتهن، ومساعدتهن في إدراك إمكاناتهن الحقيقية.
    وفيما يتعلق بذلك، يعرض الفيديو 5 سيدات (نماذج للاقتداء في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات) يتحدثن بشأن تجربتهن الخاصة بمساهمة برنامج iSTEP (الخبرات التقنية المبتكرة للطلاب) في نجاحهن. لقد أكدّن على مساهمة المشروع في توسيع آفاقهن المعرفية في مجال الأعمال والإدارة وعلوم الكمبيوتر، وتشجيع المرأة على العمل في المجالات المختلفة، وأخيرًا أخرج المرأة عن أنماط العمل المألوفة.
    أوضحت الأدلة أن iSTEP ساهم في توفير الخبرات للإناث بالإضافة إلى مساعدتهن في إيجاد حلول لتمكينهن في المجتمع. كما ساعد الطالبات من ذوي الإمكانات على العمل ضمن فرق متعددة على المستوى العالمي.

  • الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة يدعم جائزة المرأة الأفريقية في المجال الرقمي

  • قدّم الدكتور حمدون توريه، الأمين العام السابق للاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) التابع للأمم المتحدة، رسالة تحفزّ على دعم إشراك المرأة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. كما أثنى السيد توريه على المرأة الأفريقية الحاصلة على جائزة العام في المجال الرقمي.
    تم إطلاق هذه الجائزة للمرة الأولى في ياوندي بالكاميرون عام 2013 تحت رعاية الاتحاد الدولي للاتصالات والمفوضية الأوروبية، وتم الإعلان عن المرأة الأفريقية الحاصلة على أول جائزة في المجال الرقمي للعام نفسه في 16 نوفمبر 2013 كجزء من الاحتفال بالأيام الأفريقية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ترعى هذه الجائزة منظمات عديدة، من بينها المركز الأوروبي للمرأة والتكنولوجيا ومعهد المعلومات التقنية والعلاقات الإنسانية الأوروبية (CEPIS) والمركز الأفريقي للمعلومات (Institute African d’ infomatique).

  • مبادرة Olam لتمكين خدمات الاتصالات في غانا

  • يوضح الفيديو مبادرة خاصة تم تنفيذها في غانا عام 2013 تحت رعاية "تمكين Olam لخدمات الاتصالات". وتهدف هذ المبادرة إلى تطوير مهارات المستفيدين منها وخاصة المجتمعات المحرومة. وساهمت المبادرة في توفير التدريب على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لأكثر من 150 فردًا من فئة الشباب أغلبهم من الفتيات الشابات والمتسربات من الدراسة.
    وحصلت المتدربات على الدعم في أنشطة عديدة مثل: تحضير الشوربة وتفصيل الملابس والتزيين بالورود ودراسة أساسيات الإدارة المالية. ويستمر هذا البرنامج لمدة عام.

  • جمعية الحاسبات الأسترالية تلقي الضوء على دور المرأة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات - نعومي هين

  • تُعد جمعية الحاسبات الأسترالية (ACS) مؤسسة للعاملين بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حيث تضم ما يزيد عن 22000 عضوًا في أستراليا.
    تم تأسيس هذه الجمعية بهدف "تطوير البراعة المهنية في تكنولوجيا المعلومات" و"تعزيز تنمية الموارد العاملين بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أستراليا".
    نعومي هين، التي ظهرت في الفيديو، إحدى السيدات التي حققن استفادة من جمعية الحاسبات الأسترالية (ACS)، والعضو المؤسس لشركة iConnect وZappq. نعومي هين طالبة جامعية بعامها الثاني حاصلة على منحة في الأعمال وهي أيضًا لاعبة رياضية محترفة. وتشارك نعومي في إدارة فريق يزيد عدد أعضائه عن 35 عضوًا.

  • بيت الكليم النوبي

  • "مشروع التنمية التقنية المتكامل في النوبا" هو أحد مشروعات الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويهدف هذا المشروع إلى مساعدة السيدات النوبيات على العمل في بيت الكليم النوبي.
    تساعد المدربات المرأة النوبية العاملة في بيت الكليم النوبي على تحسين عملها من خلال إدخال تصميمات وإكسسوارات جديدة. ويتم تسويق المنتجات وبيعها على الإنترنت إلى جميع أنحاء العالم.